يسرا: أحلم بالأطفال و لكنني راضية بنصيبي

 

رغم نجاحها في دور الأم في مسلسل "أين قلبي" قالت: " لن أقدم أدوار الأمومة مرة أخرى". و رغم أنها لم تنجب أكدت أنها عاشت مشاعر الأمومة في الواقع. إنها النجمة يسرا التي تكلمت عن الشبه بينها و بين " فاتن" في " أين قلبي" و عن نصيحتها للنجمات الشابات و عن الفنانة التي تحلم بنجوميتها و الفنانة التي ترى بدايتها فيها.

ماذا أضاف إليك دور "فاتن" في مسلسل " أين قلبي"؟

أضاف مزيدا من حب الناس و مزيدا من جماهير التلفزيون و أسعدني شخصيا أن أكون أما على الشاشة. و لا أنكر أنني أعلنت رفضي قبول دور الأم سواء في التلفزيون أو السينما بعدما قدمته في فيلم " العاصفة" مع خالد يوسف، و لكن عندما عرض علي المؤلف مجدي صابر سيناريو " أين قلبي" لم أستطع أن أرفضه. و نجاح المسلسل أكد لي أنني كنت موفقة في قبوله، و لكن أعلنها مجددا أنني أعتذر مقدما عن قبول دور الأم على الشاشة حتى لا أظل حبيسة أدوار الأمومة سنوات في مرحلة أنا قادرة فيها على تقديم أدوار مختلفة.

 

اتفق غالبية النقاد على تتويجك نجمة رمضان و قالوا إن يسرا استطاعت أن تحقق لمسلسل "أين قلبي" نجاحا كبيرا لم يحققه باقي مسلسلات رمضان. فما تعليقك؟

أشكر كل من أشاد بالمسلسل سواء من النقاد أو من الجماهير و لكن لا بد أن أوضح أنني لست وحدي صاحبة الفضل في نجاح "أين قلبي" فكل الذي شاركوني في العمل كانوا نجوما من دون استثناء و المؤلف مجدي صابر و المخرج مجدي أبو عميرة لهما فضل كبير في نجاح العمل و نجاحي في تقديم دور فاتن. و ممثل واحد مهما كانت نجوميته لا يستطيع بمفرده أن يحقق نجاحا لعمل بأكمله فالنجاح لا يأتي الا باكتمال كل عناصر العمل وهذا تحقق لمسلسل "أين قلبي"

 

هل كنت وراء اختيار عبلة كامل لتقديم دور صديقتك (وصال)؟

التمثيل مع عبلة كامل أمتعني و سعادتي كانت كبيرة بوجودها في "أين قلبي" و أنا لم أخترها بمفردي و لكن اتفقنا جميعا على أنها الأفضل لتقديم شخصية وصال، بل إن عبلة كامل عندما أرسل إليها السيناريو قالت لو يسرا وافقت على تقديم فاتن فأنا موافقة على تقديم وصال ومن دون شروط.

 

هل هناك تشابه بينك وبين فاتن التي جسدتها في مسلسل "أين قلبي"؟

بيني و بين فاتن الكثير من الصفات المشتركة أهمها العطاء فأنا أعشق العطاء لمن حولي و أشعر بسعادة كبيرة و أنا أعطي وأؤمن بأن السعادة الحقيقية في إسعاد الآخرين و في أحيان كثيرة أنسى نفسى و أحاول إسعاد من حولي كما كانت تفعل فاتن.

 

من أين جاءتك خبرة تقديم الأمومة بهذا الإحساس العالي الذي قدمته على الشاشة؟

الأمومة ليست بالإنجاب فقط ولكنها إحساس وغريزة في الأنثى تمارسهما في مواقف كثيرة و مع أشخاص قريبين منها وتحبهم، وأنا أعرف أبناء الكثير من أصحابي الذين يخصونني بأسرارهم و يتعاملون معي بحب كبير و أبادلهم الحب.

ما هي أصعب المشاهد التي قدمتها في هذا المسلسل؟

كل مشهد كنت استعد له أعتبره صعبا و لكن مشاجرتي مع و صال عندما اعتقدت أنها وراء ذهاب ابنتي(فرح) الى ابن عمها (سلامة) تطالبه بأموال والدها كان من المشاهد الصعبة، فلو كان ذلك قد حدث في حياتي الخاصة فلم أكن لأغضب من أن تتقاسم أبنتي مع صديقتي أحد أسرارها. فهذا يحدث معي، فالأبناء يأتمنون أصدقاء آبائهم على بعض الأسرار و لا يبوحون بها لآبائهم. أيضا مشهد المشاجرة بيني و بين الفنانة خيرية أحمد في منزلها فأنا من الصعب أن أفعل ذلك في حياتي الخاصة لأني أسامح واصفح عن اساءات كثيرة.

 

ما هي أجمل عبارة استحسان قيلت عن ادائك؟

لا أنسى إحدى السيدات التي التقتني و شكرتني بشدة على دوري في المسلسل وقالت لي إن اولادها بعدما شاهدوا المسلسل تقربوا منها كثيرا، كما فعل أولادي في المسلسل، وهذا أكبر نجاح يبحث عنه الفنان.

 

نهاية المسلسل الرومانسية اعتبرها البعض نقطة ضعف في العمل، فما هو تعليقك؟

و ما المانع من أن تكون النهاية سعيدة لفاتن؟ سيدة اجتهدت و تعبت و حرمت من زوجها مبكرا فلماذا لا تكون نهاية الرحلة سعيدة؟ في الحياة يحدث ذلك، و في المسلسل كانت هناك نهايات غير سعيدة فوصال لم تنجب، و المرشدي حرق مصنعه و ابنته (توحه) خسرت، و زوجته (خيرية) أصيبت بشلل. ألا يكفي ذلك لتكون الأحداث طبيعية و منطقية.

 

بين نجوم مسلسل "أين قلبي" من تعتبرينه الأفضل؟

من دون إنحياز أو مجاملة، الجميع.

 

بعيدا عن المسلسل هل ستكررين تجربة الغناء خاصة وأن تجربتك الأولى و اجهت نقدا عنيفا؟

الذين أنتقدوني بدأ نقدهم لي من قبا أن يسمعوا الألبوم و أنا اعلنته و أكررها لن أتفرغ للغناء و لكنني أحببت أن أغني و أنا لست غربية عن عالم الغناء فقد بدأت في الاذاعة بالغناء، و ليس هناك مشروع غنائي قريب و لكن لا يوجد مانع أن أكرر تجربة سعاد حسني في الجمع بين التمثيل و الغناء و الاستعراض و أحقق النجاح بدرجات متفاوتة في كل منها.

 

ما هو العمل الذي يشغلك في هذه المرحلة؟

حاليا أقدم مسرحية " لما بابا ينام" مع أشرف عبد الباقي و علاء ولي الدين و حسن حسني مع النتج عصام الامام، وبعد أيام سنبدأ تصوير فيلم " الغضب" مع يوسف شاهين و يتناول السيرة الذاتية لحياته في أمريكا و تطوراتها حتى الأن.

 

هل اكتفيت بمشاركة عادل إمام في 13 فيلما؟

13 فيلما مع عادل إمام لا تكفي و أتمنى مشاركته في عشرات الأفلام الجديدة، فهو فنان لا يتكرر و يعتبر ظاهرة في تاريخ السينما.

 

من بين فنانات الجيل الجديد من تذكرك ببداياتك؟

حنان ترك اعتبرها النسخة الصغيرة مني و أنا أول من قدمها في فيلم" ضحك و لعب و جد و حب" و من بعده " المهاجر" و سأشاركها في فيلم جديد " كلام في الحب" سيخرجه علي ادريس.

ما هي نصيحتك لباقي نجمات هذا الجيل؟

انصحهن بألا يعتمدن على الجمال فالتمثيل ليس وجها جميلا فقط ولكنه إحساس و تقمص و صدق و معايشة.

 

هل ابتعدت عنك الشائعات بعد إعلان زواجك من خالد صالح سليم؟

الحمد لله الشائعات هدأت و أتمنى أن تتوقف فأكثر ما يضايق الفنان أن تثار حوله أكاذيب و شلئعات تفسد حياته.

 

حلم الأمومة ألا يزال يراودك؟

نعم، أمنية حياتي أن أكون أما و لكن لدي اقتناع الآن بأن الله يعطي الانسان أشياء كثيرة و يحرمه أحيانا بعض الأشياء، و يجب الا ننشغل بما هو مفقود عما هو موجود. الله سبحانه و تعالى يعرض الانسان. و أنا من جهة الأمومة ضميري مرتاح لأنني لم أهمل أي محاولة لتحقيق هذا الحلم و أنا راضية.

 

بعد كل هذا النجاح ما هي طموحات يسرا؟

حتى الآن أشعر أنني لم أقدم شيئا و لم أشبع من التمثيل و أحلامي و طموحاتي كثيرة ومن بينها تقديم فيلم عن الملكة فريدة آخر ملكات مصر. و لكن حتى الآن لم تتحمس له شركة انتاج لأنه يحتاج الى موازنة ضخمة.

 

     ---------------------------------------------------------------------------

اقرأ أيضا

نوال الزغبي: الجمال وحده لا يصنع النجومية

ريما مكتبي : أنا و الشهرة "ألد أعداء"

مونيا : لم أقدم أغاني خليعة ولم أرتد ملابس مثيرة

 

home music News Audio Clips Photos Links celebrities